اليوم الثلاثاء 20 إبريل 2021م
عاجل
  • الصحة: 31 وفاة و2025 إصابة جديدة بفيروس كورونا و2306 حالات تعافٍ
مصر تتعاقد على 20 مليون جرعة من لقاح كوروناالكوفية الصحة: 31 وفاة و2025 إصابة جديدة بفيروس كورونا و2306 حالات تعافٍالكوفية 7 أسباب وراء فشل الريجيمالكوفية إحذري: صفع الطفل قد يصيبه بخطر شديدالكوفية خطوات بسيطة تخلصك من البقع الصبغية في الجسمالكوفية حمادة هلال: تمنيت تقديم المداح منذ 6 سنواتالكوفية المنظمة تؤكد على إجراء الانتخابات في موعدها وجهود دبلوماسية لعدم عرقلتهاالكوفية بالفيديو|| دينا الشربيني: التمثيل بيسرق العمرالكوفية بالأسماء|| آلية السفر من معبر رفح ليوم غد الأربعاءالكوفية غودزيلا يواجه كونج يتصدر شباك التذاكرالكوفية خبير تغذية يحذر هؤلاء الأشخاص من تناول الثومالكوفية 54 انتهاكا للمحتوى الفلسطيني خلال الشهر الماضيالكوفية سوسنة فقوعة زهرة فلسطين الوطنيةالكوفية 6 آلاف ناخب فلسطيني في القدس الشرقية بحاجة إلى موافقة إسرائيليةالكوفية الخارجية: الاحتلال يسابق الزمن لتنفيذ مشاريعه الاستيطانيةالكوفية الاحتلال يستولي على جرار زراعي في الأغوار الشماليةالكوفية الاحتلال يخطر بوقف بناء وهدم 13 منزلا جنوب نابلسالكوفية بيريز: دوري السوبر الأوروبي يهدف إلى إنقاذ كرة القدمالكوفية ليدز يفرض التعادل على ليفربول في الدوري الإنجليزيالكوفية دوري السلة الأمريكي: كاري يقود ووريورز لتخطي سيكسرزالكوفية

لا توجد ضمانات لقبول الاستقالة..

خاص بالفيديو|| حوار الليلة: لا يمكن إغفال حل القضايا العالقة.. وتأخر تشكيل محكمة الانتخابات يثير التساؤل

18:18 - 28 فبراير - 2021
الكوفية:

قال القيادي في حركة فتح د. أسامة الفرا، إنه لكي تتم العملية الديمقراطية بشكل ناجح، يجب توفير كل السبل التي تكفل حرية الدعاية وحرية الوصول إلى وسائل الإعلام.
وأضاف الفرا، خلال لقائه ببرنامج "حوار الليلة" المذاع على قناة "
الكوفية"، أنه فيما يتعلق بعدد من مواد قانون الانتخابات، من بينها "الاستقالة، وقبول الاستقالة"، فإن ذلك لم يكن موجودا في الانتخابات السابقة، ودعونا نقول إن هذه المادة لم تحدد الوظائف التي يجب الاستقالة منها، ثم كيف يتقدم موظف ما في غزة باستقالته، هل يتقدم بها إلى الضفة، أم أنه سيتم تخصيص مكاتب رسمية لتلقي مثل هذه الطلبات، كما أنه لا توجد ضمانات لقبول الاستقالة من عدمه، حيث من الوارد جدًا وبقوة أن يتم المماطلة في قبول الاستقالة.
وتساءل، لماذا لم يتم تشكيل محكمة الانتخابات حتى الآن، ومتى نتقدم بالطعون على سجلات الناخبين، ولمن نتقدم بها؟!.
وتابع، من الواضح جدًا أن هذه المواد تستهدف القوائم الانتخابية خارج حركتي فتح وحماس، وفي مقدمتها قائمة تيار الإصلاح الديمقراطي
وقال، من المفارقات الغريبة أنه تم الاتفاق على تشكيل محكمة قضايا الانتخابات بالتوافق بين الفصائل، وهو ما ينسف مفهوم استقلال القضاء، لأنه من المفترض أن تتشكل هذه المحكمة من قضاة محايدين مستقلي الإرادة والتوجهات.
وتوقع الفرا أن تشهد الانتخابات مشاركة واسعة، بنسبة تصويت غير مسبوقة، شرط توافر النزاهة والعدالة والأجواء السياسية المناسبة.
من جهته قال منسق القوى الوطنية في رام الله والبيرة عصام بكر، يجب أن نهيء الأجواء الكفيلة بتطبيق بنود اتفاق الفصائل في القاهرة، باعتبار الانتخابات تمثل مدخلا ديمقراطيا لإنهاء الانقسام وإرساء الوحدة الوطنية.
وأضاف، أن حرص 93% من أبناء الشعب الفلسطيني على التسجيل في كشوف الناخبين، لهو دليل على أن الشعب يتوق للتغيير، فلماذا نحرمه هذه الفرصة، إذ أن
الوضع الفلسطيني في السنوات الأخيرة، شهد حالة من "أزمة القيادة" والتي على إثرها شهدنا الكثير من القرارات التعسفية، التي تكاد تعصف بالوحدة الوطنية التي نسعى لتحقيقها.
وحذر بكر، من ضرورة إغفال حل القضايا العالقة، داعيًا إلى تسخير كل الإمكانات الكفيلة بالوصول إلى الانتخابات دون عراقيل أو ألغام سياسية.

وقال بكر، إن تشكيل محكمة الانتخابات بالتوافق بين الفصائل يهدد نجاح العملية الديمقراطية.
واختتم بالقول، إن نجاح الانتخابات يتيح لنا حشد الجهود الدولية لمساندة قضيتنا والعودة مجددًا إلى طاولة المفاوضات مع الاحتلال الإسرائيلي.

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق