اليوم الخميس 09 إبريل 2020م
دراسة: النشاط البشري وراء تفشي الفيروساتالكوفية وزير الصحة التونسي: بعض وفيات كورونا لا تظهر عليها علامات الإصابةالكوفية كندا: ارتفاع عدد الوفيات بفيروس كورونا إلى 435 حالةالكوفية "أوكسفام": الفقر يهدد نصف سكان العالم بسبب كوروناالكوفية هل يعيش فيروس كورونا على الشعر؟الكوفية أميركا تتجاوز إسبانيا وتصبح ثاني أعلى دول العالم في وفيات كوروناالكوفية مصرع 4 أشخاص جراء حريق اندلع بدار لرعاية المسنين في موسكوالكوفية الشرطة الأسترالية تقتحم سفينة سياحية موبوءة خاضعة للحجر الصحيالكوفية حالة الطقس: ارتفاع طفيف على درجات الحرارةالكوفية 75 مليون يورو من الاتحاد الأوروبي لدعم جهود الجزائر في مواجهة كوروناالكوفية فونتي: أتوقع عودة رونالدو إلى ريال مدريدالكوفية الجمعة.. مسيرة حاشدة احتجاجًا على تخلي الأونروا عن أهالي "نهر البارد"الكوفية الأمم المتحدة تلوح بالتحقيق مع منظمة الصحة العالمية بسبب "كورونا"الكوفية شفاء حالة جديدة مصابة بكورونا في سورياالكوفية القبض على شخص وضع شعار الهلال الأحمر على سيارته لخداع الأمنالكوفية "العالم الإسلامي" تتبرع بمليون دولار لإيطاليا من أجل مواجهة "كورونا"الكوفية الحكومة تعلن خطة التقشف لمكافحة كوروناالكوفية الجيش الليبي يسقط طائرة تركية مسيرة غربي طرابلسالكوفية معهد هوبكنز: حصيلة الوفيات بكورونا في الولايات المتحدة تتجاوز 14 ألف حالةالكوفية "كاف": كأس أمم أفريقيا 2021 في موعدهاالكوفية

"الديمقراطية" تدعو لأوسع مجابهة للسياسات الأمريكية الإسرائيلية

12:12 - 11 فبراير - 2020
الكوفية:

رام الله: أدانت الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين، التدخلات والضغوط الأمريكية، لمنع مجلس الأمن في الأمم المتحدة لإتخاذ قرار واضح وصريح عن "صفقة ترامب"، ومخالفتها ونسفها لقرارات الشرعية الدولية والقوانين الدولية، التي تكفل لشعبنا الفلسطيني حقوقه الوطنية كاملة في العودة وتقرير المصير والإستقلال والسيادة.

كما أدانت الجبهة، في بيان لها وصل لـ"الكوفية" نسخة عنه اليوم الثلاثاء، الضغوط والتهديدات التي مارستها الإدارة الأمريكية بالفجاجة المعهودة، التي باتت تسم إدارة ترامب، ضد الأطراف المعنية بصياغة مشروع القرار إلى مجلس الأمن، واللجوء إلى كل أشكال التعطيل وصولاً إلى إفراغ المشروع من مضمونه، وتحويله إلى مجرد قرار إنشائي منفصل عن الوظيفة والهدف اللذين لأجلهما تمت صياغته.

وحذرت الجبهة من خطورة الدور الأميركي في تعطيل أعمال المنظمات الدولية، وفي القلب منها مجلس الأمن، حرفها عن مسارها، وإفشالها في الدفاع عن الشعوب الضعيفة وعن حقوقها، كما والدفاع عن قرارات الشرعية الدولية والقوانين الدولية وصونها من كل أشكال العبث والتلاعب.

وقالت الجبهة، إن إفشال إدارة ترامب، أعمال مجلس الأمن لن يزيد، شعبنا وقواه السياسية والحزبية وفعالياتها المجتمعية إلا إصراراً على رفع وتيرة المجابهة والتحدي، صوناً لحقوقنا الوطنية، وإفشالاً  لمشروع ترامب -«نتنياهو».

وختمت الجبهة تدعو السلطة الفلسطينية، وقيادتها إلى استخلاص العبر، وضرورة تطوير أدوات المجابهة، عبر التحرر من أوسلو وقيوده، وتطبيق قرارات المجلس الوطني والمركزي، في إعادة تحديد العلاقة مع دولة الاحتلال، في الميدان، وفي المحافل الدولية، لنزع الشرعية عن الإحتلال، وعزل دولة إسرائيل، وإدارة ترامب، بالبناء على تطورات المواقف الدولية لصالح قضيتنا وحقوقنا الوطنية المشروعة.

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق