اليوم السبت 06 يونيو 2020م
"فيسبوك" يطلق ميزة جديدة تتيح حذف منشوراتك القديمة جدًاالكوفية السعودية تعيد إغلاق مساجد جدة عقب ارتفاع أعداد الإصابة بكوروناالكوفية مقتل زعيم "القاعدة" في بلاد المغرب بعملية عسكرية للقوات الفرنسيةالكوفية إعلام عبري: انفجار صاروخ قبل انطلاقه من القطاعالكوفية فرنسا تعلن السيطرة على "كورونا".. وبريطانيا توقف بروتوكول العلاج بـ"هيدروكسي كلوروكين"الكوفية ارتفاع جديد في درجات الحرارة غداًالكوفية خاص|| فهمي: تنفيذ مخطط الضم سيضع الفلسطينيين في "غيتوهات معزولة"الكوفية 108 آلاف وفاة وأكثر من 1.8 مليون إصابة بفيروس كورونا في الولايات المتحدةالكوفية الاتحاد البرلماني العربي: فلسطين بوصلة العرب والاحتلال زائل مهما طال الزمنالكوفية مصر تتجه لإعادة فتح المتاحف والمزارات السياحية أمام الجمهورالكوفية تعافي 23 مصابًا بكورونا في غزةالكوفية بالصور|| "تيار الإصلاح" يشارك في تشييع جثمان المناضل القومي محسن إبراهيمالكوفية 85 وفاة جديدة بفيروس كورونا في إيطاليا.. وجنوب أفريقيا تسجل قفزة في عدد الإصاباتالكوفية الاحتلال يمدد إغلاق المجال الجوي فوق مرتفعات الجولان لمدة شهرالكوفية خاص بالفيديو|| طلبة "التوجيهي" في غزة يشتكون من صعوبة امتحان الفيزياءالكوفية "صيدا تنتفض".. مسيرات تجوب شوارع لبنان للمطالبة بإصلاحات سياسية واقتصاديةالكوفية الفرصة الأخيرة!الكوفية نقابة الصاغة بغزة: غداً يوم عمل في محلات الذهبالكوفية 53 عاما على النكسة.. وما زال الاحتلال الإسرائيلي مستمراالكوفية نحو جمع الأشتاتالكوفية

حزب الشعب الفلسطيني يدعو إلى توحيد الجهود في مواجهة "كورونا" ونبذ المصالح الفئوية

12:12 - 08 إبريل - 2020
الكوفية:

رام الله: دعا حزب الشعب الفلسطيني، إلى الكف الفوري عن استغلال جائحة كورونا، لصالح اعتبارات فئوية وجهوية، مجددًا التأكيد على ضرورة توفير مظلتي الحماية الصحية والاجتماعية معا.

وقال الحزب، في بيان، وصل "الكوفية" نسخة عنه، إنه "يتابع باهتمام شديد الإجراءات الحكومية في مواجهة جائحة وباء كوفيد 19، مقدرا الجهد الذي تبذله الحكومة ومؤسساتها، ويتوجه بالتحية لشعبنا الفلسطيني على التزامه بالإجراءات الوقائية كما يتوجه بالتحية لكل العاملين في هذا الميدان على الصعيد الرسمي والشعبي والأهلي".

ودعا الحزب، إلى ضرورة الكف الفوري عن سياسة استغلال جائحة وباء "كورونا" من أي جهة كانت لصالح اعتبارات وأهداف فئوية وجهوية وكل ما يرافقها من مظاهر استعراضية لا مبرر لها، مطالبًا القيادة والحكومة الفلسطينية بما في ذلك مؤسساتها وأجهزتها الأمنية وإعلامها الرسمي، بالكف عن هذا السياسة والتدخل الفوري لوضع حد لهذه السياسة غير الموضوعية والتوقف عن الانحياز الملموس لحركة "فتح" ولجان "الطوارئ" الحركية الخاصة بها وفعاليات وشخصيات بعينها، لخطأ هذه السياسة وما يترتب عليها، ولضرورة المحافظة على مسافة واضحة بين المؤسسات الرسمية وبين القوى والتنظيمات السياسية ، وهو وشدد البيان، على ضرورة إعادة النظر في تركيبة العديد من هيئات ولجان الطوارئ على كل الصعد الوطنية والمحلية والموقعية، والحرص على القيام بدورها في المجالات الحيوية والصحية والاجتماعية، وبمشاركة فعلية من كل القادرين على ذلك دون تمييز، مع إبقاء مسافة واضحة بين مهام هذه اللجان والمهام الأخرى التي تتولاها الشرطة والأجهزة الأمنية في حفظ النظام والالتزام بالإجراءات .

وجدد الحزب دعوته إلى تشكيل لجنة واحدة للطواريء في الضفة والقطاع، داعيًا حركة حماس إلى تسهيل ذلك، وكذا توحيد جهود شعبنا في الضفة بما فيها القدس وقطاع غزة لمواجهة هذه الجائحة وويلاتها على شعبنا وترك الحسابات السياسية والفئوية جانبا امام هذا الخطر.

ووجه الحزب الدعوة للحكومة الفلسطينية ومؤسساتها وأجهزتها كافة، لوضع حد فوري لما رافق طريقة التعاطي مع العمال الفلسطينيين العاملين داخل إسرائيل، من تشويه في الخطاب ورعونة في الممارسات، وكأن العمال متهمون أو لا تنطبق وأضاف البيان، "يعيد الحزب التاكيد على ضرورة اتخاذ القرارات والإجراءات التي من شأنها ضمان توفير الحماية الاجتماعية إلى جانب الرعاية والحماية الصحية لكل فئات شعبنا دون أدنى تمييز، بما في ذلك الحماية والرعاية للفئات الشعبية الأكثر تضرراَ من الاجراءات الاحترازية المشروعه في مواجهة وباء "كورونا"، وعلى رأسهم الأسر الفقيرة والمواطنين الذين يعتمدون على قوتهم اليومي وانقطعوا عنه، والعمال العاملين في المنشآت الصناعية والتجارية والحرفية والسياحية وغيرها في الأراضي الفلسطينية كافة، وكذلك العمال العائدين من الداخل والتزموا منازلهم.،كما يؤكد على ضرورة وضع خطة حكومية ملموسة في هذا الاتجاه تستفيد من عائدات العمال لدى اتحاد نقابات العمال واية مساهمات اخرى من القطاع الخاص والمجتمع ،وتبقى المسؤولية والاخيرة فيها على كاهل السلطة الرسمية".

وتابع، "يؤكد حزب الشعب الفلسطيني على ضرورة انخراط كامل مؤسسات المجتمع المدني في تحمل عبء هذه المرحلة، بما في ذلك وضع خطط طواريء وإعادة صياغة للاولويات والبرامج لدى هذه المؤسسات وفقا للوضع الناشيء، ويجدد دعوته في هذا السياق للاتحاد الأوروبي للتراجع عن مطالبة المؤسسات بالتوقيع على عقود التمويل مرفقة بقوائم الإرهاب المرفوضة جملة وتفصيلا منن قبل شعبنا، ويدعوه إلى تطوير بيانه الأخير بهذا الصدد بما يضمن ذلك.

واختتم البيان بالقول، إن "حزب الشعب الفلسطيني، وهو يحيي شعبنا في كافة اأماكن تواجده ويتمنى له السلامة، فانه يحيي روح الالتزام الذي أبداه في التعاطي مع الإجراءات الاحترازية الضرورية والمشروعة، بما في ذلك الالتزام بالحجر المنزلي، ويعرب أيضاَ عن تقديره العالي لكل الطواقم العاملة في ميدان مواجهة وباء "كورونا"، ويتوجه بتحية خاصة لأبطال الطواقم الطبية كافة من العاملين في القطاع الصحي الحكومي وغير الحكومي، وكذلك لكل جهات الاختصاص المكلفين بإنفاذ القانون ومن ضمنها الأجهزة الامنية العاملة في الميدان، وللمؤسسات الاهلية التي انخرطت في العمل خلال حالة الطوارئ، ولكل الهيئات الشعبية الوطنية العاملة لمساندة الاجراءات الاحترازية ودعم المواطنين، ومن ضمنهم رفاق الحزب ونشطاء كافة القوى السياسية والمجتمعية في المحافظات والمواقع المختلفة".

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق