اليوم السبت 06 يونيو 2020م
طمليه يستهجن قرار النرويج وقف مساعداتها للسلطة الفلسطينية  الكوفية جامعة الأقصى تغلق حسابات ومنصات الطلبة غير المسددين للرسومالكوفية "نادي برشلونة" يؤكد جاهزية سواريز للمشاركة فى مباراة ريال مايوركاالكوفية في يوم البيئة العالمي.. الاحتلال يواصل تدمير البيئة الفلسطينية ويهدد بالتصحر وفقدان الأمن الغذائيالكوفية 53 عاما على النكسة.. الاحتلال ماض في مخططاته لتهويد القدس وتهجير المقدسيينالكوفية فروانة: سجون الجنوب ملوثة وخطيرة وتحتوي على عوامل مسرطنةالكوفية بايرن ميونخ يستعد للقاء باير ليركوزن في الجولة الـ 30 من "البوندزليغا"الكوفية الإعلان عن منصة إلكترونية جديدة لقياس تأثير إغلاق المرافق بسبب كورونا على البيئةالكوفية ننشر النص الكامل للمبادرة المصرية لحل الأزمة في ليبياالكوفية الاحتلال يعتقل نجل النائب طمليه على حاجز جبع العسكريالكوفية السيسي يقدم مبادرة جديدة لحل الأزمة الليبية.. وحفتر: تركيا تحاول حصارناالكوفية توقعات بازدهار الوظائف في فترة مابعد كورونا.. ارتفاع أجور العاملينالكوفية ماليزيا تسجل 37 إصابة جديدة بفيروس كوروناالكوفية مشارقة: الفلسطينيون ليسوا زنوج الأرض.. و"إعدام الحلاق" يوازي "مقتل فلويد"الكوفية بالأسماء|| الاحتلال يعتقل عددًا من طلبة التوجيهي في الضفةالكوفية هيئة الأسرى: الاحتلال يواصل منع المحامين من زيارة الأسير المريض كمال أبو وعرالكوفية تقرير أممي يرصد انتهاكات الاحتلال بحق الفلسطينيينالكوفية حفتر: نعول على مصر في إلزام تركيا بوقف نقل السلاح والمرتزقة إلى ليبياالكوفية حفتر: تركيا تحاول حصار ليبيا ومصر عبر الاتفاق البحري مع السراجالكوفية حفتر: ملتزمون بحماية ليبيا ومكافحة الإرهاب وتوحيد المؤسسات الوطنيةالكوفية

الإفتاء المصرية: يجوز إعطاء الزكاة لغير المسلمين بسبب (كورونا)

12:12 - 14 مايو - 2020
الكوفية:

القاهرة: أجازت دار الإفتاء المصرية، إعطاء الزكاة لغير المسلمين من المواطنين المحتاجين إلى العلاج أو الوقاية من عدوى (كورونا) وغيرها من الأمراض، وكذلك في كفايتهم، وأقواتهم وسد احتياجاتهم.

وأوضحت دار الإفتاء،  إلى أنها "استندت في فتواها أخذاً بظاهر آية الزكاة الكريمة التي لم تفرق بين مسلم وغير مسلم، وعملاً بمذهب السلف الصالح في إجراء أموال الزكاة لسد حاجة غير المسلمين، وكذلك سيرة بعض فقهاء المذاهب المعتبرين".

وأضافت دار الافتاء، أن "هذا الأمر يتأكد عند حلول الوباء بمواطني الدولة من غير المسلمين، كما فعله سيدنا عمر بن الخطاب مع المصابين بالجذام من غير المسلمين من كفايتهم من أموال الزكاة".

وأكدت، أن "الدين الإسلامي ضرب أروع المثل في التعاون والتعايش، وحسن المعاملة لأصحاب الديانات الأخرى، فمنذ أن تأسست الدولة في المدينة المنورة، وتوطدت أركانها، لم تفرق بين المسلمين وغيرهم في الحقوق والواجبات".

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق