اليوم الجمعة 30 أكتوبر 2020م
عاجل
  • 3 إصابات بالرصاص والعشرات بالاختناق خلال قمع الاحتلال مسيرة بيت دجن شرق نابلس
صحة غزة تنشر الخارطة الوبائية لمصابي كورونا اليوم الجمعةالكوفية 3 إصابات بالرصاص والعشرات بالاختناق خلال قمع الاحتلال مسيرة بيت دجن شرق نابلسالكوفية أبرز عناوين الصحف الفلسطينية اليومالكوفية قطاع غزة يحتضر تجارياالكوفية روسيا بوتين: سياسة "صفر أعداء"الكوفية بلا همس.. خارج النصالكوفية بالفيديو|| د. عوض: اقتحام مخيم الأمعري ثأري.. والسلطة تستهدف اجتثاث تيار الإصلاح من الضفةالكوفية مصرع شاب بحادث سير في قلقيليةالكوفية انخفاض أسعار النفط بسبب تزايد إصابات كوروناالكوفية كابينيت كورونا: بدء تخفيف القيود الأحد القادمالكوفية وزير الداخلية: نتوقع المزيد من الهجمات في الأراضي الفرنسيةالكوفية تراجع حزب الليكود أمام يمينا في استطلاعات الرأيالكوفية أبرز عناوين الصحف العبرية الصادرة اليومالكوفية الاحتلال يقتحم قرية بيت دجن شرقي نابلسالكوفية البرلمان العربي يدعو إلى إجراء انتخابات حرة ونزيهة في فلسطينالكوفية هيئة الأسرى: تفاقم حالة الأسير أبو وعر في أول جلسات علاجهالكوفية أسعار العملات مقابل الشيقلالكوفية نابلس: مستوطنون يقطعون شبكتي المياه والكهرباء في قرية الساويةالكوفية انقطاع الكهرباء عن عشرات المدن في دولة الاحتلالالكوفية جنين: إصابة 3 شبان برصاص الاحتلالالكوفية

"كان" العبرية تكشف المخطط القطري للتقرب من ترامب عبر بوابة غزة

14:14 - 05 سبتمبر - 2020
الكوفية:

متابعات: رصدت هيئة البث الرسمية العبرية "كان"، في مقال تحليلي، اليوم السبت، المخطط القطري للتقرب إلى الإدارة الأمريكية، عبر بوابة غزة.  

وبحسب "كان"، فأن دور قطر المركزي في قطاع غزة منذ عشر سنوات، يمنح الدوحة منفذًا وطريقًا إلى البيت الأبيض من خلال اتفاقات التهدئة بين "إسرائيل" وحماس، التي تلعب الدوحة دور الوسيط فيها، منذ أن بدأت قطر استثمارات واسعة في القطاع.

وقالت "كان"، إن "قطر تحول شهريًا أموالا لشراء الوقود "الإسرائيلي" لتشغيل محطة الكهرباء في القطاع، وتشير التقديرات أنها استثمرت حتى الآن مليار ونصف دولار في القطاع وهو استثمار لن تتنازل عنه بسهولة بدون مقابل".

وأضافت، "إسرائيل من ناحيتها ترغب بعودة الهدوء، والدور القطري في القطاع يعتبر منفذًا للدوحة لتخرج من العزلة بسبب المقاطعة المفروضة عليها".

وتابعت "كان"، "رغم أن إسرائيل أنقذت قطر من عزلتها، وأن أموالها ساهمت بعودة الهدوء جنوب إسرائيل"، لكن تقوية العلاقات بين اسرائيل وقطر لم يكن الهدف وانما التقرب من واشنطن كان الهدف القطري الأساسي، لافتة إلى أن القطريون فهموا أن الطريق إلى البيت الابيض يمر عبر إسرائيل، والطريق إلى إسرائيل يمر عبر غزة.

وذكرت "كان"، أن الأموال التي أنفقتها قطر على غزة في السنوات الأخيرة لم تكن من أجل إسرائيل، أنما أرادوا أن توصلهم في نهاية الأمر إلى الأمريكيين وأن تفتح أمامهم الأبواب.

وبحسب "كان"، فأن هذا التحول راق للأمريكيين، وجعل قطر أحدى المحطات المفضلة لإدارة ترامب في الخليج العربي.

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق