اليوم الثلاثاء 27 أكتوبر 2020م
الحُبّ يزهر في القَطَمونالكوفية عشرات المستوطنين يدنسون باحات المسجد الأقصىالكوفية خاص بالفيديو|| فلسطينية تفوز بلقب المعلم العالمي لعام 2020الكوفية خاص بالفيديو|| فلسطيني ينقش اسم "ترامب" على الأحذية التي يصنعهاالكوفية آخر مستجدات جائحة كورونا في قطاع غزةالكوفية التغلب على ضغوط الحياة واستعادة التوازن الداخليالكوفية لمى الدريملي.. تخط بأناملها أجمل شعرالكوفية رغم أغلال الحصار.. أسماء مصطفى تفوز بلقب المعلم العالمي لعام 2020الكوفية أم الفحم: 19 حالة وفاة و16 إصابة جديدة بكوروناالكوفية كي لا يبقى العراقيون واللبنانيون أسرى عند إيرانالكوفية مفاوض عن مفاوض ومقاوم عن مقاوم.. يفرقالكوفية أمريكي يفضل السجن على العودة لزوجتهالكوفية الطائرات وقَبْلها الغواصات: ألغاز.. وعلامات استفهامالكوفية الكنيست: مشروع قانون بسحب الجنسية الإسرائيلية ممن يتلقى راتبا من السلطة الفلسطينيةالكوفية أسعار النفط ترتفع من جديدالكوفية الديمقراطية: العالم يظهر موقفا متناقضا مع محاولات أمريكا وإسرائيل لتسويق صفقة القرنالكوفية انكماش عجز الميزان التجاري لمصر 20.5% خلال أغسطسالكوفية دبي تدشن سوق "ناسداك" للشركات الناشئة والصغيرة والمتوسطةالكوفية الذهب يرتفع مجدداالكوفية "هآرتس".. الـلاسـامـيـة تـحـتـاج لإعـادة تـسـمـيـةالكوفية

خاص بالفيديو|| "أكون شجرة".. مشروع فني يرصد تفاصيل حادث "مرفأ بيروت"

11:11 - 20 سبتمبر - 2020
الكوفية:

بيروت: "أود اليوم أن أكون شجرة".. عنوان مشروع فني جديد للفنان اللبناني عبد القادري، ويضم عدة جداريات تشكيلية تلخص تفاصيل انفجار مرفأ بيروت الذي ضرب العاصمة اللبنانية الشهر الماضي، كما يرصد آثار الحادث على حي مار مخايل الذي يقع فيه جاليري تانيت.
العنوان الذي اختاره عبد القادري لمعرضه، يأتي من منطلق أن الأشجار لها القدرة على العطاء والقدرة على الشفاء، وأنها راسخة بجذورها في الأرض.
مشروع القادري، الذي يخرجه مارك موركش، يتألف من جداريتين تنقسم كل منها إلى رسومات على الورق المقوى، ويعكس فكرة الحاجة إلى العودة للطبيعة.
القادري الذي يبلغ من العمر 36 عاما، عاش في الخارج تسع سنوات، لكنه قرر العودة إلى لبنان في 2015.
وحل الدمار بمعرض جاليري تانيت، الذي كان القادري يقدم فيه أحدث عروضه "رفات آخر وردة حمراء"، مما أدى إلى إتلاف أعماله تحت تلال الحطام المتساقط من النوافذ والجدران
.
وتُعرض لوحات "أود اليوم أن أكون شجرة" للبيع، بسعر يبدأ من 500 دولار أمريكي للواحدة، وتذهب جميع العائدات إلى جمعية بسمة، وهي إحدى المنظمات التي تعيد بناء المنازل الأشد تضررا في بيروت.

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق