اليوم الاثنين 26 أكتوبر 2020م
مسلمو فرنسا بين عنصرية ماكرون وشعبوية الأردوغانالكوفية استمع إلى تسجيل صوتي أثناء احتجاز إيران لناقلة بريطانية العام المنصرمالكوفية تسجيل صوتي نادر للشهيد صدام حسين.. يهاجم فيه "الموالين لإيران"الكوفية معاناة الفلسطينيين حاضرة في عروض ثاني أيام مهرجان الجونة السينمائيالكوفية مساع إسرائيلية لشق صفوف المقدسيين واستغلال الخلافات الفتحاوية لاضعاف الحالة الفلسطينيةالكوفية الاحتلال يشارف على نهاية بناء جداره على طول حدود القطاعالكوفية السماك: تسعيرة الـ4 شواقل للمولدات الكهربائية لن تعود مطلقاالكوفية فيديو_ سري نسيبة: الاحتلال يحاول شق صفوف المقدسيين مستغلًا الخلافات الفتحاوية في المزاودة على القائد دحلانالكوفية فيديو_ عصفور: هناك من تعامل مع التطبيع السوداني كصدمة.. وهو غير ذلك على الإطلاقالكوفية الخارجية تصدر إعلانا هاما للطلبة الدارسين في الجامعات الاردنيةالكوفية الاحتلال يخطر بوقف البناء في منزل جنوب الخليلالكوفية الخارجية الفرنسية تدعو الدول الإسلامية لوقف مقاطعة منتجاتهاالكوفية حقوق الإنسان المُكتسبة وفرص القرن الحادي والعشرينالكوفية داخلية غزة تؤكد استمرار حظر التجول المسائيالكوفية خاص_ صور وفيديو|| أنقذوا ماهر.. تيار الإصلاح يطلق حملة إلكترونية دعما للأسير الأخرسالكوفية الاحتلال يثبت الاعتقال الإداري لأسير من جنينالكوفية محافظ بيت لحم يقرر إغلاق مديرية الحكم المحلي بسبب كوروناالكوفية الحدائق التوراتية.. أخطر مشروع تهويدي لمحو الآثار الفلسطينية وتغيير معالم القدسالكوفية يا مسيحيي الشرق.. شكراً لكمالكوفية العراق: عشرات الإصابات خلال مواجهات مع الأمنالكوفية

صوتٌ توتيريٌ..

"تيار الإصلاح": ادعاءات الأحمد بحق القائد دحلان تعكس أحقاد فاشلين تخلو سجلاتهم من أي إنجاز

11:11 - 30 سبتمبر - 2020
الكوفية:

غزة: نفي عماد محسن الناطق باسم تيار الإصلاح الديمقراطي في حركة فتح، ادعاءات عزام الأحمد بشأن إدانة القائد محمد دحلان، مستندا إلى الإعلان الواضح والصريح من الإنتربول والذي أكد فيه خلو قاعدة بياناته من اسم  دحلان، على اعتبار أن كل ما يُكال له من تهم باطلة هو بسبب الأحقاد السياسية والضغينة من مجموعة من الفاشلين الذين تخلو سجلاتهم من إنجازٍ واحد.
جاءت تصريحات "الأحمد"، من خلال قناة فرنسا 24 بخصوص احتمالات ترشح القائد محمد دحلان.

وأكد محسن في بيان صحفي، أن عزام الأحمد هو صوتٌ توتيريٌ في الساحة الفلسطينية، ولم يرتبط اسمه طيلة سنوات طويلة إلا بكل ما يعكر صفو العلاقات الفتحاوية الداخلية ومناخات الحوار الوطني الفلسطيني.

ودعا محسن عزام الأحمد وغيره من "الأصوات النشاز" إلى التوقف عن نقل مشاعر الخوف والرعب التي تتملكه وأمثاله نتيجة الشعبية الطاغية التي يتمتع بها القائد دحلان في أوساط الشعب الفلسطيني في الوطن والشتات.

وأوضح محسن، أن الأحمد يحاول التستر على الفشل الذريع الذي حققه في مسار المصالحة الوطنية، والانتكاسة التي أدار فيها حركة فتح في مخيمات لبنان، والصراع الذي خسره في معارك فريق عباس الداخلية، ناصحاً إياه بالبحث عن مسارٍ آخر يستعيد به حظوته عند عباس وفريقه غير هذا السبيل الذي لن يساهم إلا في كشف زيف وادعاءات هذا الفريق الذي أضاع هيبة فتح وأفقد القضية الفلسطينية بريقها وحضورها في المحافل الدولية.

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق