اليوم الخميس 29 أكتوبر 2020م
تطبيع نتنياهو يخدم اليسارالكوفية ترمب وبايدن والنظام الأميركي المعطوب!الكوفية بالفيديو|| د. عوض: اقتحام مخيم الأمعري ثأري.. والسلطة تستهدف اجتثاث تيار الإصلاح من الضفةالكوفية إردوغان يعادي الغرب في معركة «هم ونحن»!الكوفية لا حلول إلا هذا الحل بعد صراع 70 عاماً وأكثر!الكوفية "يديعوت".. إمداد غزة بأنبوب غاز إسرائيلي لتشجيع «حماس» على تسوية ملف الأسرىالكوفية الاحتلال يسيج أراض محازية لتجمع "غوش عتصيون" جنوب بيت لحمالكوفية "السمران" يفوز على مركز جنين في دوري الدرجة الأولىالكوفية خاص بالفيديو|| الدريملي: المخيمات خط الدفاع الأول عن القضية ولا يوجد مبرر للاعتداء عليهاالكوفية مع د. عبد الحكيم عوض عضو المجلس الثوري لحركة فتحالكوفية إعلان مهم من صحة غزة بخصوص فحص PCR للعائدين إلى القطاعالكوفية "حشد" تطالب شركة "جوال" بتخفيض أسعار الخدمات التي تقدمها لمشتركيهاالكوفية الخارجية: 99 إصابة جديدة بكورونا في صفوف جالياتنا حول العالمالكوفية الخارجية: إعلان مهم للطلبة والمواطنين المسجلين للسفر إلى لندن ونيويوركالكوفية الاحتلال يعلن انتهاء مناورة "السهم الفتاك"الكوفية الاحتلال يقتحم العيسوية ويزيل لافتة تهنئة بالمولد النبويالكوفية "كاف": تأجيل نصف نهائي دوري أبطال إفريقيا لأجل غير مسمىالكوفية الاحتلال يقتحم منزل خطيب الأقصى الشيخ عكرمة صبريالكوفية إسلامي قلقيلية يتعادل سلبيا مع كرمل يطا في دوري الاحتراف الجزئيالكوفية انفصال براد بيت عن حبيبته بعد 3 أشهر على ارتباطهماالكوفية

العلماء يكتشفون سبب انجذاب البعوض لدماء الإنسان

14:14 - 16 أكتوبر - 2020
الكوفية:

وكالات: أخيرًا وبعد سنوات طويلة من البحث، اكتشف فريق من العلماء في الولايات المتحدة السبب الكامن وراء انجذاب البعوض لدم الإنسان، ما يمهد الطريق لعقار يمكن أن ينهي هذه المشكلة إلى الأبد.

وأظهرت الدراسة الجديدة أن مذاق دم الإنسان يشبه إلى حد ما طعم الكراميل المملح للبعوض الجائع.

ووصف الباحثون دماءنا بأنها "مالحة قليلا وحلوة قليلا"، وتمكنوا من تحديد الخلايا العصبية الفردية في البعوض التي تشعر بنكهتنا "المميزة واللذيذة".

ويتم تشغيل هذه الخلايا العصبية وإرسال نبضات كهربائية عندما تشرب البعوضة الدم بكميات كبيرة، ما ينقل معلومات حول مذاقنا.

ويزعم الفريق أن الدراسة الجديدة يمكن أن تساعد في تطوير عقاقير عن طريق الفم يمكن أن تحجب نكهة دمنا وتمنعنا من التعرض للعض.

وبينما يأكل ذكور البعوض رحيق الأزهار فقط، تأكل إناث البعوض رحيق الأزهار والدم، حيث تحتاج إلى البروتين في الدم لتطوير البيض.

ولذلك تحتاج إناث البعوض إلى التمييز بين الرحيق الحلو الذي تأكله في معظم وجباتها والدم الذي تتغذى عليه قبل وضع بيضها.

وتتمتع الإناث بحس ذوق تم ضبطه خصيصا لاكتشاف مزيج من أربعة مواد مختلفة على الأقل في الدم. ووفقا لفريق البحث فإن إناث البعوض يمكنها "تذوق أشياء لا يمكننا تذوقها''.

وقالت الدكتورة ليزلي بي فوشال من جامعة روكفلر في نيويورك: "لا يوجد شيء مثل هذا في التجربة الإنسانية، ونعتقد أن طعم الدم في البعوض هو تجربة فريدة تماما، لا يمكن الوصول إليها أو مألوفة للبشر، مثل قدرة نحل العسل على رؤية الأشعة فوق البنفسجية والخفافيش لسماع الأصوات فوق الصوتية.

ولا يُعرف سوى القليل عن حاسة التذوق لدى الحشرة، على الرغم من كونها أساسية لنشر المرض بين البشر. ولدى البعوض خلايا عصبية في أدمغتها، تماما كما البشر.

وركز الفريق على الزاعجة المصرية، والتي تمثل تهديدا كبيرا لصحة الإنسان وتنقل العديد من الفيروسات المختلفة، بما في ذلك فيروس حمى الضنك.

وشك الباحثون في أن إناث بعوضة الزاعجة المصرية، على عكس الذكور، ستكون قادرة على التمييز بين المادتين، الرحيق والدم، حسب الذوق.

وقالت فيرونيكا جوفي من روكفلر التي قادت العمل في مختبر فوسهول: "إذا لم يكن البعوض قادرا على اكتشاف طعم الدم، فمن الناحية النظرية لا يمكنه نقل المرض".

 

كلمات مفتاحية
كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق