اليوم الخميس 28 يناير 2021م
اعتصام مركزي لنقابة المحامين رفضا لقرارات بقانون لتعديل القضاءالكوفية أمريكا تعلن حالة التأهب ضد الإرهاب خشية تكرار أحداث 6 ينايرالكوفية مصر تستعيد 5 آلاف قطعة أثرية من الولايات المتحدةالكوفية الولايات المتحدة تطالب بتحقيق شامل حول منشأ كوروناالكوفية مونديال اليد: "رميات الترجيح" تحرم مصر من الصعود لدور قبل النهائيالكوفية الاحتلال يلاحق وزير شؤون القدس فادي الهدميالكوفية أمريكا: تجميد مبيعات الأسلحة للسعودية والإمارات بشكل مؤقتالكوفية لبنان: عشرات الجرحى في تجدد المواجهات بين متظاهرين وقوات الأمنالكوفية غانتس: إسرائيل تواجه مخاطر أمنية بسبب سياسات نتنياهوالكوفية روسيا: "الدوما" يبدأ التحقيق مع مسؤولي "تيك توك" بشأن المظاهراتالكوفية خاص بالفيديو والصور|| سعد أبو هاني.. مسن يدرب طائر الحسون على اللهجة الفلسطينيةالكوفية واشنطن وطوكيو تشددان على ضرورة نزع السلاح النووي في كورياالكوفية محافظ سلفيت يغلق شركة مقاولات لتعاملها مع المستوطناتالكوفية "العفو الدولية" تدعو إلى إفراج غير مشروط عن الناشط المغربي المعطي منجبالكوفية روسيا تفرض غرامات على مواقع التواصل الاجتماعيالكوفية واشنطن توجه رسالة لطهران بتحليق مقاتلات أمريكية في سماء الشرق الأوسطالكوفية أبرز ما خطته الأقلام والصحف الفلسطينية 2021-1-27الكوفية لبنان.. احتجاجات لليوم الرابع رفضًا للإغلاق والأوضاع المعيشيةالكوفية اجتماع طارئ لوزراء الخارجية العرب بشأن القضية الفلسطينية الشهر المقبلالكوفية عودة طائرات بوينغ ماكس 737 للخدمة في أوروبا بعد حظر 22 شهراالكوفية

حماس تتهم حركة فتح بإفشال مفاوضات المصالحة الأخيرة في القاهرة

17:17 - 25 نوفمبر - 2020
الكوفية:

قالت حركةُ حماس إن اتهامَ حركةِ فتح لها بفشلِ مفاوضاتِ المصالحةِ الأخيرةِ في القاهرةِ هو اتهامٌ باطلٌ وليس له أساسٌ من الصحة.

إلى ذلك قال متابعون إنهم توقعوا فشلَ الجهودِ الأخيرةِ تحديدا حينما قامت السلطةُ بإعلانِ إعادةِ التنسيقِ الأمنيِّ مع الاحتلالِ الأمرُ الذي شكّل طعنةً لكلِّ الجهودِ المبذولةِ مؤخرا.

بعد حوارٍ في القاهرةِ استمر ساعاتٍ وأياما بين حركتيْ فتح وحماس من أجلِ الوصولِ إلى صيغةٍ نهائيةٍ في الملفاتِ التي كانت عالقةً بينهما تعودُ الحركتانِ من هناك خاليتيْ الوِفاضِ بل إنهما عادتا لتتبادلا الاتهاماتِ حول المتسببِ في فشلِ المفاوضات.

فشلُ الوصولِ إلى نتيجةٍ ترضي الشارعَ الفلسطينيَّ أولا كان أمرا متوقَّعا بعد إعلانِ السلطةِ بشكلٍ مفاجِئٍ عودةَ التنسيقِ الأمنيِّ مع الاحتلالِ في الوقت الذي كان ينتظرُ الشارعُ فيه خبرا يُعلِنُ فيه المصالحةَ الفلسطينية.

ويستبعدُ متابعون أن يكون هناك أيُّ حلولٍ بين الحركتيْن في ظلِّ التباعدِ الكبيرِ في وجهاتِ النظرِ بينهما تحديدا في الملفاتِ التي كانت ولا تزالُ موضعَ خلافٍ كالانتخاباتِ والتمكينِ وغيرِهما.

ولا يُعوّلُ الشارعُ الفلسطينيُّ على مثلِ هذه الحواراتِ ما لم تأتِ بنتائجَ جديدةٍ خاصةً أنها لم تتوقفْ منذ أربعةَ عشَرَ عاما دون جديدٍ يُذكرُ.

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق