اليوم الجمعة 26 فبراير 2021م
استطلاع: تراجع "الليكود" برئاسة نتنياهو في الانتخابات المقبلةالكوفية الذهب يتجه إلى ثاني انخفاض شهريالكوفية تطورات الحالة الصحية للفنان يوسف شعبان بعد إصابته بفيروس كوروناالكوفية فوائد الخيار السحرية لصحة الجسمالكوفية نصائح للتعامل مع المشاكل العائلية لأهل الزوجالكوفية هند صبري تباشر تصوير "البحث عن علا" لعرضه على "نتفليكس"الكوفية أسرع ماسك لشد بشرة العروس.. تعرف عليهالكوفية فضل شاكر يروج لأغنيته الجديدة "لسا الحالة ماتسرش"الكوفية درجة البودرة المناسبة للبشرة الحنطيةالكوفية قوات الاحتلال تهدم خيمة عائلة عليان في العيسويةالكوفية المهن السينمائية تحقق في شكوى تتهم مؤلفة "ليه لأ" بسرقة الفكرة الرئيسيةالكوفية "الخارجية" اتفاق فلسطيني أردني على آلية جديدة للسفر من الجسر إلى مطار الملكة علياءالكوفية حياة الفهد تنعى الفنان مشاري البلامالكوفية أسعار الخضروات والدجاج واللحوم في أسواق غزة اليومالكوفية الفنانة نانسي صلاح تطالب جمهورها بالدعاء لشقيقتهاالكوفية الاحتلال يعتقل مواطنا شرق نابلسالكوفية الهند:العثور على 8 متوفين وإنقاذ 81 من الروهينغا في عرض البحرالكوفية مجلس الأمن يصوت على مشروع قرار هدنة إنسانية عالمية لتوزيع لقاحات كوروناالكوفية وزير الدفاع الأمريكي يعلق على استهداف واشنطن ميليشيات موالية لإيران في سورياالكوفية زيت الورد لتفتيح البشرةالكوفية

ما بعد إصدار مراسيم الانتخابات

09:09 - 17 يناير - 2021
محسن ابو رمضان
الكوفية:

رحبت معظم القوي والفعاليات السياسية والمجتمعية بقيام الرئيس بإصدار ثلاثة مراسيم انتخابية في تواريخ محددة ومجدولة علي أن تبدأ بالمجلس التشريعي ثم الرئاسية ثم المجلس الوطني.

أتي هذا القرار كنتاج للقاء الأمناء العامين والذي استكمل بلقاء وفدي كل من حركتي فتح وحماس بإسطنبول ثم بالقاهرة وكذلك بعد رسالة الأستاذ اسماعيل هنية رئيس المكتب السياسي لحركة حماس والذي أكد بها للرئيس محمود عباس موافقة حركتة علي أن تجري الانتخابات بالتتالي وليس بالتزامن كما كانت تطالب الحركة .

لا شك أن الانتخابات هي حق مكفول لكل مواطن وهذا ما يؤكدة القانون الاساسي للسلطة الوطنية حيث مضي علي اخر انتخابات للمجلس التشريعي مثلا حوالي 14عاما والرئاسة 15عاما بما ساهم في تعطل الحياة الديمقراطية وغيب من دور المؤسسات التمثيلية الفلسطينية ودورها بإصدار القوانين والتشريعات وبالرقابة علي أداء السلطة التنفيذية كما ساهم بتهميش القضاء وفي مركزة الحكم سواء بالقطاع او بالضفة الي جانب حرمان أجيال كاملة من الشباب من حقهم بممارسة الانتخابات تصويتا وترشيحا.

من الهام العمل علي الدمج المحكم بين الانتخابات كوسيلة للمشاركة وتدوير النخب والمسائلة وبوصفها حق مشروع للمواطنين باختيار ممثليهم عبر صندوق الاقتراع من جهة وبين استثمارها باتجاة تغير المسار تنفيذا لقرارات المجلسين الوطني والمركزي ولمقررات الإجماع الوطني واخرها لقاء الأمناء العامين.

لقد قام الرئيس بتعديل قانون الانتخابات رقم 1/2007باتجاة انتخاب رئيس دولة فلسطين بدلا من رئيس السلطة الأمر الذي يتطلب استبدال مكونات السلطة بالدولة ترجمة لقرار 19/67للعام 2012والذي تم بموجبة الاعتراف بدولة فلسطين عضوا مراقبا بالأمم المتحدة الأمر الذي يعني تحويل المجلس التشريعي لبرلمان دولة فلسطين تحت الإحتلال ومطالبة دول العالم بالاعتراف بها كما يتطلب بذل الجهد لانتخاب الرئيس من التجمعات الفلسطينية بالخارج ايضا أسوة بآلية انتخاب أعضاء المجلس الوطني حيث امكن ذلك علي أن يتم تشريع ذلك من مؤسسات المنظمة التمثيلية خاصة المجلسين الوطني والمركزي.

اننا يجب أن ندفع باتجاة دوران عجلة الديمقراطية الفلسطينية والتي تأخرت كثيرا جراء سنوات طويلة من الانقسام والتي استغلها الاحتلال أبشع استغلال لفصل القطاع عن الضفة ومحاولة تمرير صفقة ترامب ونتنياهو المبنية علي آليات التميز العنصري وعلي منهجية السلام الاقتصادي وذلك بدلا من حقوق شعبنا الثابتة والمشروعة وغير القابلة للتصرف بما يتضمن الحق في تقرير المصير وإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وضمان عودة اللاجئين تنفيذا للقرار 194.

من الهام أن يعمل الجميع علي تذليل اية عقبات فنية او إدارية قد تعترض الاستمرار بتنفيذ قرارات الانتخابات عبر التحلي بالمرونة والإيجابية وتعزيز منهجية الشراكة .

ومن الضروري استكمال الانتخابات كوسيلة لإعادة ترتيب البيت الداخلي الفلسطيني بالاتفاق علي المسار السياسي القادم ليس فقط لإفشال صفقة ترامب وخطة الضم ومسار التطبيع ولكن من أجل تعزيز صمود شعبنا في ارضة وانتزاع القدرة علي تعديل موازين القوي لصالح شعبنا بما يمكن من تحقيق أهدافة بالحرية والاستقلال والعودة.

"معا"

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق