اليوم الجمعة 26 فبراير 2021م
استطلاع: تراجع "الليكود" برئاسة نتنياهو في الانتخابات المقبلةالكوفية الذهب يتجه إلى ثاني انخفاض شهريالكوفية تطورات الحالة الصحية للفنان يوسف شعبان بعد إصابته بفيروس كوروناالكوفية فوائد الخيار السحرية لصحة الجسمالكوفية نصائح للتعامل مع المشاكل العائلية لأهل الزوجالكوفية هند صبري تباشر تصوير "البحث عن علا" لعرضه على "نتفليكس"الكوفية أسرع ماسك لشد بشرة العروس.. تعرف عليهالكوفية فضل شاكر يروج لأغنيته الجديدة "لسا الحالة ماتسرش"الكوفية درجة البودرة المناسبة للبشرة الحنطيةالكوفية قوات الاحتلال تهدم خيمة عائلة عليان في العيسويةالكوفية المهن السينمائية تحقق في شكوى تتهم مؤلفة "ليه لأ" بسرقة الفكرة الرئيسيةالكوفية "الخارجية" اتفاق فلسطيني أردني على آلية جديدة للسفر من الجسر إلى مطار الملكة علياءالكوفية حياة الفهد تنعى الفنان مشاري البلامالكوفية أسعار الخضروات والدجاج واللحوم في أسواق غزة اليومالكوفية الفنانة نانسي صلاح تطالب جمهورها بالدعاء لشقيقتهاالكوفية الاحتلال يعتقل مواطنا شرق نابلسالكوفية الهند:العثور على 8 متوفين وإنقاذ 81 من الروهينغا في عرض البحرالكوفية مجلس الأمن يصوت على مشروع قرار هدنة إنسانية عالمية لتوزيع لقاحات كوروناالكوفية وزير الدفاع الأمريكي يعلق على استهداف واشنطن ميليشيات موالية لإيران في سورياالكوفية زيت الورد لتفتيح البشرةالكوفية

الحركة الأسيرة تؤكد دعمها خطوات المصالحة وإنجاز الانتخابات

09:09 - 17 يناير - 2021
الكوفية:

رام الله: أكدت الحركة الأسيرة في سجون الاحتلال، اليوم الأحد، تأييدها ودعمها لكل خطوات المصالحة والعمل على إنجاز الانتخابات كمرحلة ضرورية من مراحل حماية المشروع الوطني آخذين بعين الاعتبار أن الوطن وحدة جغرافية واحدة وأن الانتخابات بدون مشاركة القدس الجغرافية والديموغرافية أمر لا يمكن السكوت عنه أو تجاوزه مهما كانت المبررات.

ودعت إلى تصليب الجبهة الداخلية بكل الوسائل والإمكانيات ونبذ كل من يسعى إلى المساس بلحمتنا بغض النظر عن نواياه، مطالبة في ظل أجواء المصالحة برفع الظلم الواقع على عدد من الأسرى المقطوعة رواتبهم منذ سنتين.

وجددت الحركة الأسيرة بتمسك الشعب الفلسطيني في حقه باستخدام كل وسائل المقاومة المشروعة وفي المقدمة منها الكفاح المسلح للتصدي لمشروع الاستيطان الإسرائيلي وردع المستوطنين، ووضع حد لعربدتهم في مختلف أرجاء الوطن.

وناشدت بعدم استخدام السلاح في أي مناسبة، مضيفةً أن كل استخدام للسلاح خارج سياق المقاومة هو استخدام مدان ومرفوض، وكل لجوء إلى السلاح في حل النزاعات والخلافات الداخلية هو بمثابة جريمة وطنية وأخلاقية وإنسانية يجب التوقف عندها وإدانة مرتكبيها ومحاسبتهم وفق القانون.

وختمت، "نعاهدكم بأن نواصل درب التضحية والعطاء حتى تجسيد مشروعنا الوطني بالحرية والاستقلال وحق العودة وإقامة دولتنا الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس الحبيبة".

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق